Loading white

الكهرومغناطيسية - المستوى الأول

من: 16 سبتمبر 2018 إلى: 05 ديسمبر 2018 (11 اسبوع)

القوة الكهرومغناطيسية هي إحدى القوى التي تحكم الكون، وهي صاحبة المدى الأكبر؛ فكل ما بين الذرات إلى الكواكب يتأثر بشكل أكبر من القوى الكهرومغناطيسية. كل العمليات الكيميائية ومنها الحيوية التي تحصل في أجسادنا تقوم على القوة الكهرومغناطيسية -وإن لم يكن كلاسيكيا- وكل الأجهزة الحديثة من الجوالات وتقنية الاتصالات والليزر تقوم بجوهرها على الكهرومغناطيسية، كما أن البلازما التي نجدها في النجوم نتعامل معها على أسس النظرية الكهرومغناطيسية.

من هنا نستنتج أن دراسة الكهرومغناطيسية جوهري جدا من أجل تعلم الفيزياء بل أنها لا تقل أهمية عن دراسة الميكانيكا الكلاسيكية؛ لأنها تشكل قاعدة الأساس لدراسة العديد من مجالات الفيزياء، مثل: البصريات، فيزياء البلازما، الإلكترونيات، فيزياء المادة الصلبة، الطاقة المتجددة، الفيزياء الفلكية، وغيرها. كما أن النظريات في الكهرومغناطيسية كونية لدرجة استخدامها في مجالات أخرى، مثل: الموائع، الموائع الفائقة، النسبية العامة، وغيرها عن طريق التماثل.

عن المحاضر
فيصل السلوم

طالب في UC Berkeley Extension